نسيت كلمة السر | تسجيل

برنامج حاضنة الأعمال والأسر المنتجة



إن تردي الأوضاع الاقتصادية في سورية وتزايد احتمالات الانهيار مؤقت للمؤسسات الاقتصادية التقليدية يدعو إلى إنشاء مؤسسات تمويلية بديلة تساعد في محاربة الفقر وتوفير فرص للعمل لمساعدة الأفراد والعائلات على توفير احتياجاتهم وإقامة اقتصاد تعاوني بديل غير مرتبط بالدولة يساعد في تأمين احتياجات السكان الأساسية وتمويل الإنتاج البسيط..

هذا وتعتبر سورية من الدول الغنية بالموارد البشرية واليد العاملة المؤهلة بالإضافة إلى الموارد الزراعية والإنتاجية الجيدة.  ويعتبر السوق السوري من الأسواق المحتاجة إلى الكثير من الخدمات والصناعات خاصة مع التراجع المؤسف لعجلة الإنتاج والتدمير المتعمد للكثير من المنشآت الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة.  إننا نرى أن الاتجاه لاستعادة الإنتاج واستغلال الموارد الموجودة في مشاريع ومؤسسات يؤدي إلى تنمية مستدامة لا تتوفر مع العمل الخيري والإغاثي القائم في الوقت الحالي.

وباعتبار ملتقى البيت الدمشقي منظمة مجتمع مدني تهتم بالمحور الاقتصادي فقد كان من الواجب طرح برنامج حاضنة الأعمال الصغيرة والأسر المنتجة كأحد وسائل توفير الدعم والتمويل للمبدعين وأصحاب الأفكار والمشاريع لمساعدتهم في تأسيس أعمال ناجحة توفر فرص دائمة للنمو والتطور.  إن هذا الدعم لا يقتصر فقط على التمويل بل يمتد أيضاً لتوفير بيئة عمل وخبرات فنية وإدارية تساعد أصحاب الأفكار على تخطي السنوات الأولى الحرجة من عمر مشاريعهم  وبالتالي زيادة  فرص النجاح والاستمرارية.