نسيت كلمة السر | تسجيل

اتفاقية التعليم



تكاتفت جهود ملتقى البيت الدمشقي مع تسعة عشر منظمة أخرى للتوصل إلى تفاهم مشترك في الملف التعليمي وتم الاتفاق...

إيماناً بالدور الأساسي للتعليم في بناء المجتمع السوري ونهضته  تكاتفت جهود ملتقى البيت الدمشقي مع تسعة عشر منظمة أخرى للتوصل إلى تفاهم مشترك في الملف التعليمي وتم الاتفاق على الوثيقة الأساسية للتعليم، وقد مثل الدكتور إياد مرزوق ملتقى البيت الدمشقي في التوقيع على الوثيقة . 

وأكد جميع المشاركين على أن الهيئة السورية للتعليم هي كيان غير ربحي هدفه الأول والأخير الارتقاء بالمستوى التعليمي في سورية، وسيكون نشاطه محصوراً في مجال التعليم وتدريب الكوادر التعليمة في المرحلة الحالية.

كما سيتم تشكيل هيئة من جميع المنظمات المشاركة في التوقيع على الاتفاقية، والباب مفتوح أمام أي هيئة أو منظمة تود الانضمام  وفق ما يسمح به النظام الداخلي للهيئة .

هذه هي اللبنة الأولى في مجال التعليم وسيتبعها بإذن الله  بنيان متكامل لإثراء عقول أجيال المستقبل .