نسيت كلمة السر | تسجيل

افتتاح المدرسة



ملتقى البيت الدمشقي يفتتح مدرسة متميزون النموذجية

أدى الصراع في سوريا لخسائر فادحة على كافة الأصعدة ، خصيصاً حرمان الأطفال من حق التعليم في جنوب إدلب هناك أكثر من 30 ألف طفل متسرب عن التعليم بسبب قلة دعم القطاع وخروج أكثر من 160 مدرسة عن دورها نتيجة نقص الموارد اللازمة ، مع بداية السنة الدراسية الجديدة، يتوق الأطفال لاستئناف دراستهم. والتعليم هو شريان الحياة للأطفال في الأزمات ليس فقط لأنه يساعدهم على مواصلة التعلم، بل أيضا لأن المدارس تعطي الأطفال بعض الاستقرار والنظام والحماية التي هم بحاجة إليها للتصدي للصدمة التي عانوا منها، لذى وشعوراً من منظمة ملتقى البيت الدمشقي بالمسؤولية المجتمعية وبكارثة خسارة جيل متعلم واعي ، أطلقت مشروع مدرسة متميزون النموذجية ،وذلك في ريف إدلب في ناحية معرة مصرين نظراً لوجود اعداد هائلة من الأطفال المهجرة قسراً من مختلف المحافظات نتيجة النزاع- وهي متسربة عن التعليم ، فاجتهدت بسد هذه الفجوة بأفتتاح مدرسة تضم أكثر من 300 طالباً وطالبه حيث أمنت لهم المناهج الدراسية والوسائل التعليمية بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية والترفيهية ، كما أنها اهتمت باستقطاب الجيل الأكثر ضعفاً من الأيتام وفقدة المعيل ، وسعت لحمايتهم من التشرد وهدفت إلى صناعة أنشطة خاصة بهدف الاعتماد على الذات ، مثل تعليم الطلبة زراعة النبتات والخضار والفاكهة الموسمية بتقنيات حديثة ومتطورة و تدريبات مهنية للوصول لتنمية موهبة الاكتفاء الذاتي . الرؤية : إنقاذ وحماية وبناء جيل متفهم واعي مثقف ومتمكن من الإعتماد على ذاته الرسالة : إحتواء جيل في مراكز تعليمية وإعدادهم وتهيئتهم تعليمياً واجتماعياً والنهوض بهم ذاتياً واقتصاديا